Logo.png
header
 
16/07/2014
חדש באחותי סחר הוגן! קונפיטורות ביתיות של ג'וד במבחר טעמים מיוחדים!!! חצילים,גזר,לימון,אבטיח,עגבניות שרי,צימוקים ואגוזים אשכולית אדומה,תפוזים,ועוד... מחומרים טבעיים בלבד ללא חומרים משמרים
***
31/12/2013
עכשיו באחותי סחר הוגן 30 אחוז הנחה על הכלים מהקולקציה הקודמת של גילה לוזון אל תחמיצו
***
14/08/2013
מבצע לקראת הקיץ בקניית סט תכשיטים של האמנית גליה מנדיל העגילים ב50 אחוז הנחה ובקניית שני פריטים השני ב30 אחוז הנחה
***
11/03/2013
רק באחותי סחר הוגן מבחר מוצרים חדשים כולכן/ם מוזמנים/ות
***
02/12/2012
חדש בחנות מבחר מוצרים מקרמיקה של האמנית גילה לוזון כולכם/ן מוזמנים/ות
***
06/11/2012
מבחר פסלי ברכה של נשות אהטה עכשיו באחותי סחר הוגן!
***
07/08/2012
ברוכים/ות הבאים/ות לאתר אחותי - חנות סחר הוגן, חנות קטנה שעושה שינוי גדול! אנו מזמינות אתכם לקרוא, לשוטט ולהתרשם מהמוצרים הייחודיים שלנו, ולקרוא אודות הנשים שמאחורי המוצרים.
***
 
 
cartIcon סל הקניות שלי (0) | cartIcon הרשמה לניוזלטר
   
 
חיפוש:
تجارة نزيهة

تجارة نزيهة هي حركة عالمية تضع أمامها رؤية لعالم من المساواة، العدالة والاستدامة. تعمل الحركة في إطار تنظيمات تجتمع تحت مظلة واحدة لهدف مساعدة ملايين المنتجات والمنتجين الصغار في العالم على كسب رزقهم بنزاهة واستقامة وتمكينهم من العيش الكريم. حركة التجارة النزيهة تطوّر نوعًا جديدًا من التجارة القائمة على الحوار، الاحترام، الشفافية والالتزام لأمد طويل، وتتمحور في تحسين ظروف حياة الفلاحين في الدول النامية والاهتمام بمستقبلهم.

الحركة التي تنشط في 58 دولة، نشأت احتجاجًا على فشل التجارة التقليدية التي لا تمكن ملايين الناس في العالم من كسب عيشهم على الرغم من عملهم الشاق، واحتجاجًا على أنّ العديد من الناس في العالم يكسبون ما يقلّ عن دولارين اثنين وهو ما لا يسمح لهم بالعيش الأساسي، مثل ظروف النظافة، الخدمة الطبية والتعليمية في الحد الأدنى.

بدأت "التجارة النزيهة" نشاطها في بريطانيا والولايات المتحدة في خمسينيات وستينيات القرن العشرين، خصوصًا مع منتجات الحرف اليدويّة. تمّ عام 1973، لأوّل مرة، إحضار قهوة "تجارة نزيهة" إلى هولندا، حين كانت هذه الدولة تسيطر على إندونيسيا وتستغلّ السكان المحليين خدمة لمصالحها. عام 1988، أقيمت منظمة التأهيل الأولى في هولندا، ماكس هبلر، على اسم الشخص الهولندي الذي عارض النظام الاستعماري الهولندي. منذ ذلك الحين تعزّزت الحركة في أوروبا بوتيرة عالية في الوعي العام، وفي عدد المنتجات المستوردة والتأثير على المجتمع.

عن الأسماك، الصنانير والبركة
مشروع أحوتي – حانوت تجارة نزيهة هو مبادرة اقتصادية مجدّدة، الأولى من نوعها في البلاد، وهي تدمج التمكين الاقتصادي للنساء من أطراف البلاد الجغرافية والاجتماعية، والتربية لأجل استهلاك مختلف يقوم على مبادئ التجارة النزيهة.

يعمل العديد من المنظمات بإخلاص وتفانٍ كبيرين، لكي توفر للنساء قنوات مختلفة للتمكين الاقتصادي. مع ذلك، هذه القنوات لا توفر إجابة شاملة للمرأة التي تستصعب معايشة الفقر والضائقة الاقتصادية اليومية. في حين تمحور آخرون في توفير السّمك والصنانير لهؤلاء النساء، فقد أيقنّا أنه يجب، أيضًا، إيجاد البركة، وإلا فمن أين ستصطاد هؤلاء النساء أسماكهنّ؟

آن الأوان ليس لتأهيل النساء من أجل تطوير مصالح اقتصادية ومبادرات اقتصادية فحسب، وإنما باتت الظروف ناضجة من أجل وضع خطة حقيقيّة تكون لهنّ إطارًا آمنًا ومستقرًا على المدى الطويل. هكذا ولدت فكرة الحانوت. موقع يمكّن النساء من أن يبعن منتجاتهنّ فيه لجمهور المستهلكين والمستهلكات العريض.

نساء المشروع هنّ نساء رائعات. يأتين من عالم غنيّ ومتنوّع من المعرفة، الثقافة، التراث والتجربة. غالبيّتهم السّاحقة يمتلكن مواهب وتأهيلات اكتسبنها خلال سني حياتهنّ، مثل: التطريز، الخياطة، الطبخ، النسج، النحت وغيرها. نحن نساعدهنّ على ترجمة هذه المعرفة المتميّزة إلى مصلحة تجارية فعليّة. علاوةً على ذلك، نحن نعرض عليهنّ في إطار "أحوتي-حانوت تجارة نزيهة"، منبرًا حقيقيًّا وفعليًّا لتطوير مصلحتهنّ.

موديل "أحوتي – تجارة نزيهة":
أقيمت "أحوتي-حانوت تجارة نزيهة" في إطار "مشروع التجارة النزيهة" الذي وضع له غاية إرساء قيم وممارسات التجارة النزيهة في إسرائيل، وتطوير اقتصاد حرّ من الاستغلال والاستعباد، من خلال أخذ موارد البيئة القائمة بالحسبان.

إنّ مشروع التجارة النزيهة الذي أسّسته حركة "أحوتي" يهدف إلى قلب الهرم الاقتصادي النيو-ليبرالي رأسًا على عقب، بحيث يكون على رأس هذا الهرم المنتِجات/ون، تطوير حضورهنّ الاقتصادي-الاجتماعي، نشر حرفهنّ، مساعدتهنّ على كسب الرزق، وعرض مكان على المجتمع الإسرائيلي تتوافر فيه شروط العمل النزيهة النقيّة من الاستغلال والاستعباد.

في إزاء التجارة النزيهة في أوروبا والولايات المتحدة، والقائمة على استيراد منتجات من مناطق ودول مستضعفة اقتصاديًا في العالم – من أجل كسب الرزق النزيه للمنتِجات/ين من هذه المناطق، فإنّ مشروع التجارة النزيهة في إسرائيل يقوم على مبادئ وقيم متلائمة مع الواقع الاقتصادي المحلي، وخصوصًا دعم المنتجات المحلية، من خلال التشديد على الحضور المتعدّد الثقافات الذي يميّز إسرائيل وحضور القوميّات التي تتعرّض للإقصاء.
 
 
 
 
 
 
 

المستوى التنظيمي

إقامة ائتلاف منظمات التجارة النزيهة
أقمنا عام 2008 ائتلاف المنظّمات لدفع التجارة النزيهة في إسرائيل لهدف وضع تعريف، مبادئ، أهداف وغايات تقود إلى تأسيس إستراتيجية التجارة النزيهة في إسرائيل، وتغيير الوعي لدى المستهلكات والمستهلكين في إسرائيل: أ. إيجاد تعريف للتجارة النزيهة في إسرائيل يتلاءم مع الواقع المحلي القائم على القيمة اليهودية – فقيرات وفقراء مدينتك أولى، انطلاقًا من الالتزام الكبير بقيم نسويّة والتشديد على المجتمعيّة. ب. رفع الوعي بخصوص مبادئ التجارة النزيهة لدى جمهور المستهلكات/ين في إسرائيل. ج. تسويق رؤية التجارة النزيهة في إسرائيل لدى مجموعات ذات صلة في الخارج، تنشط في هذا المجال.

لقد فحص الائتلاف بعمقٍ تعريف التجارة النزيهة كما يتمّ تطبيقها في دول غربية، من خلال الملاءمة والأقلمة للواقع الاقتصادي-الاجتماعي في إسرائيل. عقد الائتلاف عدّة أيام دراسية وتمّ في ختامها بلورة وثيقة تعرّف التجارة النزيهة.

أسس التجارة النزيهة في إسرائيل كما تمّت صياغتها في إطار الائتلاف لأوّل مرة في إسرائيل:

1. خلق فرص اقتصادية-اجتماعية لمنتجات موهوبات تعرضن إلى الإقصاء من المنظومة الاقتصادية على خلفيّة جندرية، اثنية، قومية وطبقية.

2. تفضيل موجّه لمنتجات تنتجها نساء/رجال من الأطراف الجغرافية-الإثنية-الاقتصادية-الاجتماعية، من خلال الحفاظ على قواعد القانون الدوليّ.

3. علاقات تجارة نزيهة ومحترمة مع الشريكات/الشركاء في التجارة، من خلال تفضيل منتجات/ين يقدّمن/ون معلومات عن سيرورة الإنتاج وظروفه.

4. دفع العدالة الاجتماعية والقيم النسوية والبيئية.

5. أعلى مستوى لجودة المنتج ورزمه، من خلال استخدام الدعاية والتسويق المكشوف، النزيه وغير المنحاز.

6. خلق علاقات مستمرة مع المنتجات/ين، تطوير استقلالهنّ/م الاقتصادي والعمل المتواصل لترقية المنتجات وتجديدها.

7. سعر منتجات نزيه، يغطي تكاليف الإنتاج والدفع مسبقا وبشكل نزيه للمنتجات/ين. أجرٍ متساوٍ مقابل عمل متساوٍ للرجال والنساء.

8. دفع المساواة الجندرية وتفضيل النشاطات التي تطوّر التضامن بين النساء كمنتجات ومستهلكات.

9. ظروف عمل صحية وآمنة للمنتجات.

10. حظر عمل الطفلات/الأطفال وفقا لما هو وارد في معاهدة الأمم المتحدة ووفقًا لقانون دولة إسرائيل، بحيث انه يكفَل بأنّ مشاركتهنّ/م في قوة العمل لا تمسّ بأمنهم، رفاهيتهم والوقت المخصّص للتعليم واللعب لديهم.

11. تشجيع أنماط عمل تأخذ بالاعتبار البيئة وتطبيق أساليب إنتاج تتحلى بالمسؤوليّة نحو البيئة.


مراكز "أحوتي – حانوت تجارة نزيهة"

"أحوتي – حانوت تجارة نزيهة"، شارع شلومو هميلخ 4 تل أبيب

"أحوتي في الميناء"، هانغر 26، ميناء تل ابيب

"أحوتي في أبو غوش"، مشتل أشتال الجبل، دوار حمد (بجانب الميدان)

تباع في هذه المراكز التي أقيمت خلال السنوات 2009-2011 منتجات حرفيّة وفنية، أزياء وغذاء، وهي ثمرة عمل خيرة النساء المنتجات، الإثيوبيات، الشرقيات، العربيات، المهاجرات من روسيا الاتحادية، البدويات وغيرهنّ. تضمّ الحوانيت منتجات نساء من مختلف أنحاء البلاد، واللواتي يواجهن الفقر ومصاعب العيش. هؤلاء النساء يملكن معرفة وأساليب إنتاج مختلفة، حيث تشكل الحانوت بالنسبة لهنّ إطارًا للتمكين الشخصيّ والاقتصاديّ. توفر المراكز تجربة شرائيّة غير تقليدية مصحوبة بالفائدة من العمل، من أجل المجتمع ومن أجل مجتمع واقتصاد عادل وبيئة صحية متحرّرة من الاستغلال. 

 
                      

خلافًا لمبنى هرم الاقتصاد القائم اليوم، والذي يتربّع على قمته أصحاب رؤوس الأموال، بينما تقع المنتجات والمنتجون في أسفله، ففي حوانيت التجارة النزيهة ينقلب الهرم. في قمّته المنتجات والمنتجون. وتعمل سائر الجهات  - الجمعيات والمصالح التجارية المنخرطة، الصناديق الداعمة والمستهلكات طبعًا، على تقويتهنّ.

عالم الاستهلاك الراهن يخفي المنتجات، فليس لهنّ اسم، ولا وجه وهنّ مجهولات بنظر المستهلكين. في "أحوتي – تجارة نزيهة"، كلّ زبونة تعرف من هي المنتجة التي اشترت المنتج منها، تعرف شخصيتها وقصّتها.

حملة إعلامية وتسويقية من أجل استهلاك منتجات التجارة النزيهة
جاءت مبادرة الحملة لهدف ترسيخ قيم التجارة النزيهة لدى الجمهور الواسع وتشجيع الاستهلاك الاجتماعي إلى جانب خلق حراك اجتماعيّ لغرض اقتناء منتجات التجارة النزيهة، من خلال التشديد على الفائدة المترتبة على اقتناء هذه المنتجات بالنسبة للمستهلكات/ين.

تقوية الوعي لدى جمهور المستهلكين تستند، أساسًا، إلى نشاط حثيث في العلاقات العامة. تم في إطار المشروع تعزيز النشاط التسويقيّ في عدد من المستويات: مقالات عن المشروع في الصحف، التلفزيون ومواقع الإنترنت؛ نشاط نشط في الفيسبوك يشتمل على زيادة مكثفة لصديقات/أصدقاء الحانوت، إقامة مجموعة "أحوتي – حانوت تجارة نزيهة"، طرح موادّ إعلامية تمّ نشرها في الإعلام، إقامة مجموعات وفعاليات تهدف إلى رفع شأن المنتَجات والمنتجون والمنتِجات، إلخ..

مستوى المنتَج

تطوير المنتج
يطمح هذا المشروع إلى دمج العمل المشترك لمجموعات نساء ذوات قدرات إنتاج تقليدية مع سيرورة تصميم عصريّ قادر، من جهة، على احترام، تقدير وحماية قدرات النساء المكتسبة والموروث الذي يستقينَ منه، وبموازاة ذلك تطوير تطبيقات جديدة، أسواق جديدة وتصميم خطّ منتجات بمقدوره التوجيه إلى مجموعات هدف متنوّعة ومستديمة.

العلامة التجارية
العلامة التجارية للتجارة النزيهة – هذه السيرورة تتمّ من خلال التأمل النقدي في هويّة العلامات التجارية لكبريات الشركات. تطوير علامة تجارية لمنتَجات التجارة النزيهة يدعم ويتلقى الدعم من خلال مبادئ هذا النهج.

الحضور
إنّ الإدراك المتعدّد المنظومات الذي يدمج معًا حقول الفنّ-الثقافة-الاقتصاد-والنسويّة، والذي يشمل نشاطات لخبيرات في مجال تعزيز وترقية المنتجات، وكذلك شراكات مع خبيرات وخبراء تسويق ومبيعات، يشكّل حضورًا جماهيريًّا لعمل النساء وإنتاجهنّ.

المنالية
لقد أدّى الارتفاع الحادّ في حجم النشاط في مجالات التمكين الاقتصادي والتجارة النزيهة في إسرائيل من قبل منظمات نسوية، منظمات بيئة ومنظمات اقتصادية تجارية، إلى خلق حاجة في جمع وتنظيم النشاطات التي تتمّ في هذا المجال من أجل تطوير التسويق وبيع المنتجات، من خلال التشديد على بيع منتجات النساء اللاتي يواجهن الفقر. على الرغم من النشاط الكبير الذي تمّ من قبل عدد كبير من المنظمات، إلا أنه لم ينجح العديد من المنتجات في إسرائيل في العيش بشكل لائق من عملهنّ، وذلك نتيجة لغياب المنالية أمام جمهور المستهلكات/ين، حيث إنّ الحديث غالبًا يدور عن بيئة جغرافيّة-اقتصاديّة مستضعفة اقتصاديًا. هؤلاء المنتجات محرومات من الوسائل الاقتصاديّة المطلوبة لتطوير جهاز تسويق والبيع بشكل ناجع، ولهذا فهنّ لا يحققنَ أرباحًا ولا يخرجنَ من دائرة الفقر الاقتصادي.

"أحوتي - حانوت تجارة نزيهة" تمكّن من محورة نشاط رفع الوعي الاستهلاكي في هذا المجال، بحيث يستطيع المستهلكات/ون التعرّف على هذه المنتجات واقتنائها. كذلك، فإنّ حوانيت "أحوتي – تجارة نزيهة" تعزّز نشاط تسويق وبيع هذه المنتجات وهو ما من شأنه أن يخلق، للمرّة الأولى، مصدر رزق لمَن تُباع منتجاتهنّ في الحوانيت.

 
footer
line
 מוצרים | סל הקניות שלי | על היצרניות  | צרו קשר | תקנון
line

099 בניית אתר |  עיצוב: giraffa
צילום: יואב גורין ,  ורד ניסים , חגית קיסר, יהודית אילני, רותם רייצ'ל חן, מירי דווידוביץ, בן ברייט, אביטל גרא, איה ברטנשטיין, סחה, אניה וולושין,
שולמית בן אברהם, חן לביא והילה לנטנר